بعد اجتماع العرب بإسرائيل في وارسو.. ما الذي ينتظره "كوشنر" قبل الكشف عن "صفقة القرن"

بعد اجتماع العرب بإسرائيل في وارسو.. ما الذي ينتظره "كوشنر" قبل الكشف عن "صفقة القرن" صورة جماعية لوزراء الخارجية العرب مع رئيس وزراء دولة الإحتلال الإسرائيلي عقب اجتماع وارسو (وكالات)

يستعد جاريد كوشنر، صهر ومستشار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، للكشف عن صفقة السلام العربية الإسرائيلية أو ما بات يُعرف بـ"صفقة القرن" بعد اجتماعات وارسو التي شهدت حضوراً علنياً جمع عدداً من المسؤولين العرب ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو.


مصدر بالإدارة الأمريكية ممن حضر الاجتماعات التي دارت في وارسو، قال لـ(سي إن إن) إن كوشنر لن يكشف عن خطة السلام قبل أبريل/ نيسان المقبل وهو الشهر الذي ستجري فيع الانتخابات الإسرائيلية.


مصدر آخر بين لـCNN أنه وبعد عدد من الاجتماعات التي عقدها كوشنر على هامش مؤتمر ميونخ الأمني، فإنه مستشار الرئيس الأمريكي إلى جانب جايسون غرينبالت، مستشار ترامب لشؤون إسرائيل، سيقومان بجولة يعرضان فيها الجوانب الاقتصادية من خطة السلام للحلفاء العرب الأثرياء.


ونقلت شبكة سي إن إن عن مصدر دبلوماسي أن الصمت المطبق الذي يحيط بصفقة القرن، أثار حالة من الإحباط بين حلفاء أمريكا الذين يأملون بالاطلاع على هذه الخطة للتعرف عليها والحصول على فرصة جمع تأييد حولها، غلا أنهم أجيبوا بالصمت، الأمر الذي أحبطهم.


وأضاف: "الجزء الإقتصادي من خطة السلام (التي سيعرضها كوشنر على الحلفاء الأثرياء) ستنظر على أنها طريقة لشراء الفلسطينيين، من الضروري أن يكون الحلفاء العرب منخرطين، نحن بحاجة لأن يقنع اللاعبون العرب الأساسيون، الفلسطينيين بعد رفض ذلك.."


واردف المصدر: "نريد من الحلفاء العرب الذهاب إلى رئيس السلطة الوطنية الفلسطينية، محمود عباس، والقول له، لا ترفض ذلك، فكر به، لنرى أي العناصر التي يمكنك قبولها، ولكي يحصل هذا الأمر، لابد أن يشعر حلفاؤنا العرب بأنهم مشاركون في هذا (خطة السلام)".


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك